تشققات القدمين أسبابها وعلاجها

You are currently viewing تشققات القدمين أسبابها وعلاجها

تشققات القدمين هي أحد أسوأ الإصابات الشائعة، فبغض النظر عن الشكل السيء التي تتسبب به للأقدام إلا أنها أيضًا تسبب الكثير من الألم وربما العديد من الأمراض.
وقبل الحديث عن كيفية علاج تشقق الأرجل لا بد من التعرف على أسبابه لتجنب الأخطاء المؤدية لها.

أسباب تشققات القدمين

هناك العديد من الأسباب القادرة على إصابة قدميك وتعريضها لخطر التشققات، وتتمحور الأسباب في الترطيب والضغط، حيث إن من أسباب الإصابة:

ارتداء حذاء غير مناسب

تتسبب الأحذية الخاطئة والغير مناسبة في إصابة الأقدام بالعديد من المشكلات منها التشققات الجلدية.
وعندما نذكر الأحذية الخاطئة فنحن هنا نتحدث عن أحذية لا تراعي شكل الأقدام وتقوسها. أيضًا النعال الغير مريحة والمقاسات الغير مناسبة، وعدم وجود التهوية الكافية.

كذلك ارتداء الأحذية المفتوحة من الخلف ونذكر هنا الصندل بشكل خاص حيث أنه يتسبب في زيادة الضغط على الكعبين وكذلك تعريضه للجفاف الذي يتسبب في تشقق القدمين.

ومن مشاكل الأحذية التي تتسبب في تشققات القدمين هو ارتداء أحذية غير مبطنة أو ذات بطانة جافة.
هذا يتسبب في احتكاك الجلد بالحذاء مما يتسبب في جفافه وحدوث التشققات والكثير من الإصابات أيضًا.

ولا بد لك عند اختيار الحذاء مراعاة شراء أحذية بمقاس مناسب للأقدام، فالأحذية الضيقة تزيد الضغط على الكعبين، والأحذية الواسعة أكثر من اللازم قد تتسبب في انزلاق القدم مما يتسبب في احتكاك الأقدام بالحذاء وفي الحالتين تصاب الأقدام بالتشققات.

ولا بد أن تراعي عند اختيار الحذاء وجود نعل مرن ممتص للصدمات لتقليل الضغط الواقع على القدمين لحمايتها من التشققات.

ارتداء الحذاء بدون جوارب

يتسبب ارتداء الأحذية بدون جوارب في زيادة الاحتكاك بين القدم والحذاء مما يتسبب في جفاف الجلد وتضقق القدمين.
وهذا الأمر بالغ الخطورة، حيث إن للجوارب دور آخر هو الحفاظ على الأقدام جاف والتخلص من الرطوبة الزائدة لتجنب تراكم البكتيريا والفطريات. فعند إهمال ارتداء الجوارب فإن هذا يتسبب في تشقق القدمين وتراكم البكتيريا والفطريات التي قد تدخل عبر الشقوق الموجودة في الكعبين مسببة العديد من المشاكل الصحية.

السير حافي القدمين

هو أحد الأخطاء التي يقع فيها الكثيرون، فعند العودة إلى المنزل مثلًا فإنك ترغب في التخلص من الحذاء أخيرًا، ولكن السير حافيًا يتسبب في تعريض قدميك للرطوبة الموجودة في الجو وفي الأرضيات مما يؤدي حتمًا إلى تشققات الأقدام.

جفاف الجلد

يعد جفاف الأقدام هو سبب رئيسي في تشققها، حيث إن إهمال الترطيب اليومي للأقدام يتسبب في تصلب الجلد مما يؤدي إلى تشققه.

غسل الأقدام بالماء الساخن

تتسبب حرارة المياه المرتفعة في تخليص الجلد من زيوته الطبيعية التي تساهم في ترطيبها. لذلك فلا بد من استخدام الماء البارد عند غسل القدمين، وعدم تعريض الأقدام للمياه الساخنة أثناء الاستحمام مثلًا.

تقشير الأقدام دون ترطيب

من العلاجات الدورية التي لا بد من القيام بها خلال العناية بالأقدام هو تقشيرها بأداة إزالة الجلد الزائد. إلا أنه من الأخطاء الشائعة لدى الكثيرين فرك الجلد لإزالة الجلد الميت بطريقة جافة ودون ترطيب تالي لها.
هذا بدوره قادر على إتلاف الأقدام أكثر وإصابتها بالجفاف والتشققات، هذا غير الجروح التي قد يتسبب بها.

تشققات القدمين بسبب السمنة

تتسبب السمنة وزيادة الوزن في إصابة الأقدام بالتشققات. حيث إن الوزن الزائد يتسبب في زيادة الضغط على الكعبين أثناء السير والوقوف مما يتسبب بدوره في تصلب الجلد مما يحدث التشققات.

الوقوف لفترات طويلة

لا يختلف الأمر عن سابقه، فالوقوف لفترة طويلة يتسبب في زيادة الضغط الواقع على الكعبين مما يتسبب في تصلب الجلد وحدوث التشققات.

استخدام الصابون القاسي

بعض أنواع الصابون تتسبب في تجريد الجلد من ترطيبه وزيوته الطبيعية التي تحافظ على ترطيبه. وبالتالي يجف الجلد ويتصلب محدثًا تشققات الأقدام المزعجة.

تشققات القدمين بسبب مرض السكري

قد تكون تشققات الأقدام هي علامة واضحة على الإصابة بمرض السكر، حيث إن مرض السكر قد يتسبب فيما يسمى بـ “الاعتلال العصبي“.
والاعتلال العصبي هو تلف في أعصاب الجسم بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، وأحد علاماته هو جفاف الجلد.
حيث إن الاعتلال العصبي قد يصيب الغدد العرقية في الجسم، مما قد يتسبب في عجز وظائف الغدد العرقية عن ترطيب الجسم والحفاظ على حرارة الجسم المثالية والتخلص من الحرارة الزائدة.

يؤدي ذلك إلى جفاف الجلد بصفة عامة وجفاف الأقدام وتشققها بصفة خاصة.

نقص السوائل في الجسم

من الأمور التي لا ينتبه لها الكثيرون أن ترطيب الجسم ليس فقط متعلقًا بالترطيب الخارجي، ولكن لا بد من الحفاظ على ترطيب الجسم من الداخل بصورة جيدة. فلا بد من شرب كميات مناسبة من الماء والسوائل للحفاظ على الترطيب الطبيعي للوقاية من جفاف الجلد وتشقق الأقدام.

الاضطرابات الهرمونية

بعد انقطاع الطمث تكون لدى السيدات أكثر عرضة للإصابة باضطرابات جلدية تؤدي إلى حدوث تشققات في الكعبين ومواضع مختلفة من الجسم، ويمكن التعامل مع تلك المشكلة باستخدام مراهم الاستروجين الموضعي.

مشاكل ناتجة عن تشققات القدمين

هناك العديد من المضاعفات التي تحدث بسبب تشققات القدمين، الأمر لا يدور حول المظهر الغير مستحب فقط وإنما العديد من المشكلات الصحية ومنها:

  • الشعور بالألم عند السير والوقوف.
  • في بعض الحالات قد يحدث نزيف.
  • دخول البكتيريا والفيروسات عبر الشقوق في القدمين مما يتسبب في العدوى والتلوث للدم.
  • فقدان الشعور في الكعب.
  • التهاب النسيج الخلوي.
  • قرحة قدم السكري.

علاج تشققات كعب القدمين

هناك العديد من الأمور التي لا بد من مراعاتها للحفاظ على أقدام صحية خالية من التشققات.

ارتداء حذاء طبي

تتسم الأحذية الطبية بنعال مرنة تسمح بامتصاص الصدمات وتقليل الضغط الواقع على القدمين.
أحذية فلورانس تتمتع بتلك النعال الطبية القادرة على امتصاص الصدمات بالإضافة إلى مراعاتها لتقوس الأقدام وتحصيل التهوية الكافية لمقاومة جفاف الأقدام وتشققها وإصابتها بالبكتيريا والفطريات والتلوث.

  • الحذاء مصنوع من جلد مرن مقاوم للماء، مما يضمن لك عدم تعرض القدمين للرطوبة في الأجواء الرطبة.
  • الفرش طبي قادر على امتصاص الصدمات.
  • بطانة الحذاء أسفنجية لتوفير المرونة للقدمين.
  • الحذاء مناسب للوقوف لفترات طويلة.

روتين الوقاية من تشقق القدمين

  • غسل القدمين بصفة دورية بصابون لطيف لا يؤدي إلى جفاف الأقدام.
  • استخدام الماء البارد عند غسل القدمين وتجنب الماء الساخن.
  • تجفيف الأقدام جيدًا بعد غسلها بفوطة من الميكروفيبر.
  • ترطيب القدمين بمرطب مناسب وترطيب الكعبين جيدًا “تجنب ترطيب ما بين الأصابع”.
  • عادةً ما تساعد المنتجات التي تحتوي على اللانولين أو الفازلين أو الجلسرين أو السيراميد أو حمض اللاكتيك أو حمض ألفا هيدروكسيل أو حمض الساليسيليك في الترطيب.
  • شرب الماء والسوائل يوميًا بوفرة.
  • كما أن ارتداء الأحذية الطبية هو ضمن الأساليب الوقائية لحماية القدمين من التشققات.
  • تقشير الأقدام بصفة دورية بعد نقعها في الماء ثم ترطيبها جيدًا بعد التقشير.
  • ارتداء أحذية طبية، واختيار أحذية مناسبة للمهن التي تتطلب الوقوف طوال اليوم.
  • ارتداء كعب سيليكون لحماية الكعب من الصدمات والضغط الزائد.

الحصول على أقدام بمظهر صحي ليس بالأمر العسير أو من باب المبالغة في العناية، بل إن الأمر يشمل بدن معافى وحركة مرنة بدون الكثير من المشاكل التي نحن في غنى عنها ويمكننا تفاديها في خطوات بسيطة.

اترك تعليقاً